الحد الأقصى من الأمان بشكل افتراضي

يلتفت الأشخاص من جميع أنحاء العالم لاستخدام فايبر للحصول على محادثات كاملة مع أصدقائهم وعائلتهم وزملائهم وأي شخص آخر مشارك في المحادثة. فبعض المحادثات تعد خفيفة وممتعة. وبعضها محادثات شخصية وحميمية وحتى سرية. والمشترك بينها أن جميعها تمتاز بالخصوصية. تتمثل رسالتنا في حماية تلك الخصوصية إلى الحد الذي لا تضطر فيه إلى التفكير مرتين فيما يمكنك مشاركته أو عدم مشاركته مع الآخرين عند استخدام فايبر.

الحد الأقصى من الأمان بشكل افتراضي

التشفير الكامل بين الطرفين بشكل افتراضي

نحن نعلم أنك تريد أن تكون اتصالاتك خاصة ولا ترغب في الإفصاح عنها. يعتبر التشفير الكامل بين الطرفين في تطبيق فايبر معيارياً، وليس ميزة خاصة أو اختيار ليتم تشغيله في إعدادات التطبيق الخاص بك. وبشكل افتراضي، لا يمكن لأحد غيرك والأشخاص الذين تتواصل معهم الاطلاع على الرسائل أو سماع المكالمات الخاصة بك، ولا حتى فايبر. وتنتقل الرسائل التي ترسلها من جهازك إلى جهاز المستقبل في شكل رمز، ويستطيع جهاز المستقبل فقط ترجمتها إلى نص عادي.

الأمن الذي يمكنك الوثوق به

عندما تكون دردشاتك محمية بالتشفير الكامل بين الطرفين، لا يستطيع أحد الوصول إليها. والأكثر أهمية، أن فايبر نفسه لا يمكنه الوصول إليها، والذي يعني أنه لا يمكن استخدام أي شيء تقوم بمشاركته لاستهدافك فيما بعد. لا يمكن لفايبر مشاركة مالا يملك، فبما أنه لا يمكن لفايبر الوصول إلى محتويات المحادثات الخاصة بك، فإنه لا يمكنه مشاركتها مع طرف ثالث أو مع الشركة الأم، راكوتين. يمكنك التأكد من عدم مشاهدة الإعلانات ذات الصلة بما كنت تتحدث عنه للتو مع صديق على تطبيق فايبر.

أكثر من التشفير

لا تعد اتصالاتك هي الوحيدة المحمية بالتشفير الكامل بين الطرفين بشكل افتراضي، حيث لم يحدث من قبل تخزين أي شيء قمت بمشاركته على خوادم فايبر. تستخدم خوادم فايبر لنقل الرسائل الخاصة بك وتعليق أي شيء ترسله حتى يكون المستقبل متاحاً لاستلامه. فعلى سبيل المثال، إذا كان هاتف المستقبل مغلق أو غير متصل بشبكة الإنترنت فستظل رسالتك على خوادم فايبر آمنه ومشفرة حتى يصبح الهاتف متاحاً لاستقبالها.

360° من التدابير الأمنية

يتم حماية المعلومات التي تشاركها دائماً من خلال أنظمة الأمان الخاصة بنا، لذلك فأنت دائما لست بحاجة للتفكير مرتين حول ما تستطيع أو مالا تستطيع مشاركته أثناء استخدامك لفايبر.

التشفير أثناء النقل

يتم تشفير الرسائل حيث يتم نقلهم عبر الإنترنت من جهازك إلى جهاز المستقبل.

التشفير الكامل بين الطرفين

توجد مفاتيح التشفير على أجهزة المستخدم وليس في أي مكان آخر. لذلك لا يستطيع أحد – ولا حتى فايبر – قراءة الرسائل الخاصة بك.

جهات اتصال موثوقة

تحقق من هوية الذي تتحدث معه من خلال تبادل مفاتيح السرية. يخطرك فايبر إذا حدث أي تغير في تفاصيل الاتصال.

للخاص على وجه التحديد

وكتكملة للتشفير الكامل بين الطرفين، فإن مميزات الخصوصية تتيح للمستخدمين ذوي الحيطة العالية مشاركة المزيد من المعلومات الحساسة.

دردشات خفية

العمل على إخفاء المحادثات من قائمة الدردشات الخاصة بك والوصول إليها عند الحاجة باستخدام PIN.

دردشات سرية

العمل على إبقاء جميع المحادثات غير معلنة باستخدام موقتات الإيقاف الذاتي لكافة الرسائل وتنبيهات الشاشة وأكثر.

تحت الرادار

التحكم عندما يتمكن الآخرون من رؤية حالتك الحالية عبر الإنترنت والحالة النهائية للرسائل الذين قاموا بإرسالها لك.

تعرف على المزيد حول التشفير الكامل بين الطرفين بشكل افتراضي من تطبيق فايبر للمكالمات والرسائل من خلال موقعنا المدعم.

تم وضع بروتوكول أمن فايبر باستخدام نفس البروتوكول “الأسئلة المزدوجة” الموجود في تطبيق Open Whisper Systems Signal. يمكنك التعرف على رؤيتنا الشاملة حول الأمن من هنا.